خريطة

            

الإمارات العربية المتحدة/قطر

دولفين للطاقة

الإنتاج

يعمل مشروع دولفين للطاقة على تلبية الاحتياجات المتزايدة للطاقة، من خلال تزويد دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان بالغاز الطبيعي الذي يتم توريده من حقل الشمال البحري بدولة قطر. ويعتبر مشروع دولفين للطاقة الذي تبلغ تكلفته 4,8 مليار دولار أمريكي، أحد أهم الأصول المملوكة لشركة مبادلة وشركة مبادلة للبترول.
وفي عام 2007 سجل اول تدفق للغاز في شبكة انابيب غاز دولفين للطاقة عبر مياه الخليج العربي. حيث شهد فيها التاريخ على ثمرة أول شبكة غاز طبيعي عابرة للحدود بين دول مجلس التعاون الخليجي وأحد أكبر استثمارات الطاقة التي تم تنفيذها على الإطلاق في منطقة الخليج العربي.
وبعد ستة أشهر فقط من تاريخ أول تدفق للغاز، استطاعت دولفين للطاقة توريد ملياري قدم مكعب معياري من الغاز الطبيعي يومياً عبر شبكة أنابيبها.
ومن خلال دولفين للطاقة، وبالتعاون مع شركائنا، سنواصل إدارة تشغيل هذا المشروع النجاح لضمان استمرارية  توريد الكميات اللازمة من الغاز الطبيعي وتطبيق معايير السلامة والأمان وضمان عائداٌ اكبر على الاستثمار. وتعد شركة مبادلة للتنمية الشريك الأكبر في شركة دولفين للطاقة، حيث تبلغ حصتها في الشراكة نسبة 51%. بينما توزع حصة ال49% المتبقة بالتساوي بين كلِ من شركة توتال الفرنسية، وشركة أوكسيدنتال بتروليوم الأمريكية.
وتحرص شركة مبادلة للبترول الحصول على افضل الممارسات المطبقة في مجال ادارة المشاريع وادارة الشركات من خلال اختيار الشريك الأفضل والمناسب لضمان الحصول على اعلى معايير.
لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع شركة دولفين للطاقة: www.dolphinenergy.com 

البحرين

عُمان

الإنتاج – التطوير – الاستكشاف

مخيزنة ( الحقل 53)
تمتد منطقة إمتياز الحقل 53 على مساحة 694 كم مربع من الأراضي البرية لسلطنة عمان، وتحتوي على حقل مخيزنة العملاق للنفط الثقيل.
تشارك شركة مبادلة للبترول في الحقل 53 من خلال شركة ليوا للطاقة، التابعة والمملوكة لها بالكامل والتي تمتلك حصة قدرها 15% في مشروع مخيزنة للاستخلاص المعزز للنفط. 
اكتشف عام 1975 وتقوم بتشغيله بالأصل شركة تنمية نفط عمان، منحت في عام 2005 في إطار دعم البرامج والإدارة. وأعيد تشغيل الحقل عام 2005 بموجب اتفاقية إنتاج مشتركة.
يقوم المشروع على تيار بخاري هائل باستخدام المحاقن الرأسية ونماذج الإنتاج الأفقية (الكثافة 15-16؛ واللزوجة 700- 2700 سنتيبويز؛ على عمق 2000 – 3000 قدم)
يبلغ الإنتاج الحالي نحو 125 مليون برميل يومياً (بعد أن بلغ نحو 10 مليون برميل يومياً عام 2005)، وسيتم ضخ المزيد من الاستثمارات في الحفر والمرافق لزيادة وتوسيع إنتاج المحطة بقدر الإمكان في المستقبل.
 

حبيبة (الحقل 62)
 تولت شركة تنمية نفط عمان سابقاُ الأعمال في حقل62 البري في عمان، ومن ثم منحت بموجب اتفاقية الاستكشاف والإنتاج المشترك إلى أوكسي، ومبادلة، وشركة النفط العمانية عام 2008.
يضم الحقل 4 مناطق مكتشفة (مرادي حريمة، حبيبة، فشيقة، رصافة)، وقد تم تقييمها بالكامل.
المناقشات جارية مع الحكومة للدفع قدماً بهذه المناطق المكتشفة إلى مرحلة التطوير في سياق خطة متكاملة.
كما أثمر برنامج مؤلف من 5 آبار استكشافية خلال المرحلة الاولى، و بئرين في المرحلة الثانية عن اكتشاف الغاز. ومن المقرر كذلك إجراء تقييم للجدوى التجارية لتلك الآبار.

ليبيا

الاستكشاف (الحقل 103)

تم منح الحقل 103 في حوض سرت الغربية خلال الجولة الرابعة من اتفاقية الإنتاج المشترك في يونيو 2008 إلى أوكسيدنتال ومبادلة.

ويخضع الحقل حاليا تحت ظروف القوى القاهرة في المنطقة.

تانزانيا

الاستكشاف

شاركت مبادلة للبترول في الحقل 7 في ديسمبر 2011 عندما كانت شركة دومينيون تتولى تشغيله. تم بعد ذلك الاستحواذ على دومينيون من قبل أوفير.

تم إجراء مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد في هذا الحقل في المياه العميقة (على عمق 500-3000 متر) عام 2010، تلاه آخر واسع النطاق.

يمثل الحقل 7 أول دخول لشركة مبادلة للبترول في منطقة استكشاف بحرية جديدة شرق أفريقيا.

تتطلع مبادلة للبترول إلى إضافة المزيد من المشاريع إلى قاعدة أصولها على امتداد الساحل الشرقي لإفريقيا

كازخستان

الاستكشاف

منح حقل N لشركة كونوكو فيليبس، ومبادلة، وكازمونيغازفي عام 2009، وتم الالتزام بحفر 3 آبار استكشافية في الفترة بين 2010- 2013.

الحقل هو عبارة عن مساحة تناظرية بحرية إلى حوض مانغيشلاك الغني ويشكل جزءاً رئيسياً من محفظة مبادلة لاستكشاف الحدود.

تم حفر أول هذه الآبار عام 2010 بناء على توقعات راك مور (على عمق مياه 30-100 متراً). وقد حصل توافق بين كميات النفط والغاز التي تم اكتشافها على عدة مستويات، وبرنامج التقييم. وتم تطبيق برنامج التقييم الزلزالي ثلاثي الأبعاد في أوائل عام 2012.

تم حفر AR-1 في 2014-15 لتقييم هيكل Rakmore، ولا يزال البئر تحت التقييم.
 

تايلاند

الإنتاج والاستكشاف

تعكس النشاطات التي تقوم بها شركة مبادلة للبترول على مدى تواجدنا الطويل في تايلاند، قدراتنا الهائلة على التوسع في مجالات الإنتاج والتطوير والتقييم والاستكشاف. 
فبتواجدنا في المنطقة من خلال شركة بيرل للنفط منذ عام 2004، استطاعت مبادلة للبترول أن تصبح ثاني أكبر شركة لامتيازات البترول في البلاد. حيث تعمل الشركة في المشروع الناجح لتطوير حقل الياسمين البحري
في خليج تايلاند.
جدير بالذكر، أن عملياتنا منذ بدايتها في هذه المنطقة قد ساعدت في إنتعاش الاقتصاد التايلندي بصورة هائلة، حيث وصل إجمالي النفقات أكثر من  ملياري دولار أمريكي حتى نهاية عام 2014، وبصفتنا كشركاء استراتيجيون ومستثمرون في تايلاند، نحن على التزام تام ليس فقط بتطوير صناعة الطاقة المحلية، بل وبالمساهمة بالمسؤولية الاجتماعية أيضاً ، مع الاحترام التام لكلِ من البيئة والمجتمعات التي نعمل وسطها. حيث نشارك في العديد من مبادرات وأنشطة المسؤولية الاجتماعية المؤسسية التي تركز على التعليم، والبيئة، ودعم المجتمعات المحلية.

الإنتاج: نجاح حقل الياسمين B5/27

في مارس 2005، وبعد ثلاثة عشر شهراً فقط من حصولنا على حق الامتياز، تم تنصيب أول منصة بحرية في حقل الياسمين، (WPA) حيث تم أول إنتاج للنفط في شهر يونيو. واليوم ينتج حقل الياسمين (100% لمبادلة) نحو 13.5 مليون برميل يومياً من خلال 6 منصات ووحدة عائمة لتخزين الإنتاج والتفريغ و تم انتاج 55 مليون برميل في نوفمبر 2014.

بدأ النتاج في حقل مانورا ((G1/ 48- 60% في نوفمبر 2014. ووصلت ذروة الانتاج الى حوالي 15,000 برميل من النفط.

في أغسطس 2013 تمت الموافقة على تطوير حقل نونغ ياو وفي يونيو 2015، تم انتاج النفط. 

ماليزيا

التقييم والاستكشاف

لقد سجلت شركة مبادلة للبترول حضورها في ماليزيا منذ أبريل 2010 ، إثر توقيعها أول إتفاقية تقاسم إنتاج لحقل (SK320) في فبراير من نفس العام. حيث تتمتع الشركة بعلاقة شراكة استراتيجية مع شركة بتروناس كاريغالي ، شريكتها في تطوير إثنين من حقول النفط.
تقييم: SK320
يقع حقل SK320 على سواحل ولاية ساراواك الماليزية. ويشتمل الحقل على محفظة نشطة ومتنوعة من إمكانات الاستكشاف تتضمن أنشطة فصل واستخلاص المركبات الهيدروكربونية بمراحلها الثلاث. وتعتبر شركة مبادلة للبترول المشغل الرئيسي للحقل حيث تمتلك حصة 75%، بينما تمتلك شركة بتروناس كاريغالي حصة ال25% المتبقية.  وقد تم إجراء مسح ثلاثي الأبعاد في عام 2010 ، ويضم الحقل حاليا ثلاثة اكتشافات للغاز بيجاجا، سيريه، سينتوك بالإضافة الى M5. معا تمثل هذه الاستكشافات مصدر للموارد الهيدروكربونية، مع احتمال توفر فرصة تجارية جذابة و تنموية شاملة.
 

فيتنام

التقييم والاستكشاف

تشارك شركة مبادلة للبترول في تطوير صناعة النفط والغاز بفيتنام منذ عام 2007، حيث استطاعت أن تقيم علاقات شراكة قوية مع كلٍ من شركة بتروفيتنام وشركة تاليسمان وشركة بريمير إلى جانب شركات أخرى في نفس الصناعة.
تتابع شركة مبادلة للبترول سعيها في الحصول على عدد من الفرص الاستثمارية الهامة في أربعة من حقول النفط، معتمدة في ذلك على عمليات الاستكشاف بصورة رئيسية.
تم اكتشاف كا رونغ دو(“CRD”)  عام 2009 في حقل 07/03 البحري في فييتنام. وتتوزع حصصه على بريميير (55%)، ومبادلة 25%، وبيتروفييتنام 10%، وبان باسيفيك بتروليوم 5%.

تم الانتهاء من بئر CRD-2 في أبريل 2011 وقامت الشركة المشتركة بحفر بئر آخر عام 2013. ويقوم الشركاء حاليا بإجراء دراسات تقييمية  لبيان الفائدة التجارية وتحديد افضل وسيلة لعملية التطوير.  

مبادلة للبترول هي الشركة المشغلة لحقل 04-2 الذي يتمتع بإمكانات استكشاف إضافية.

حقول المياه العميقة 135، 136-3، تشغلها شركة تاليسمان

إندونيسيا

التطوير والاستكشاف

سجلت شركة مبادلة للبترول حضورها في أندونيسيا منذ عام 2003، وتتركز أنشطتنا حالياً على تطوير حقل روبي للغاز. كما وقعت الشركة عقد تقاسم إنتاج لحقل كيرابو، أصبحت على إثره المشغل الرئيسي للحقل.  وتواصل الشركة جهودها في البحث عن مزيد من فرص النمو والتوسع في المناطق البحرية المؤثرة والفعالة.

انتاج: حقل روبي

 

مشروع روبي هو حقل استكشاف للغاز بنحو 260 مليار قدم مكعب في خليج سيبوكو البحرية في ولاية كالمنتان. وتمتلك مبادلة حصة (70%)، وتوتال 15%، وإنبكس 15%.

وقد بدأ انتاج حقل روبي وامداد الغاز للسوق المحلي عام 2013. وتمت عملية انتاج اول دفعة للغاز في يونيو 2011 بسلامة و ضمن الجدول الزمني المخطط للمشروع.

غرب سيبوكو: مبادلة للبترول هي المشغل لل PSC  المجاور لPSC إنيرجي.  وقد تم الانتهاء من المسح الجيولوجي للمنطقتين في أوائل 2014 و لا تزال عملية تفسير البيانات مستمرة.